الحصار وتشديد الطوق البحري على غزة يمنع استغلال حقوق الغاز المكشتفة منذ 16 عاماً
الحصار وتشديد الطوق البحري على غزة يمنع استغلال حقوق الغاز المكشتفة منذ 16 عاماً
أخر تحديث :Sun 2017-02-05 12:02 بتوقيت القدس
حقوق الغاز مكتشفة في غزة منذ ١٦عاماً

غزة- وحدة الإعلام

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن الحصار وتشديد الاحتلال الإسرائيلي للطوق البحري على قطاع غزة يمنع استغلال حقول الغاز المكتشفة منذ ١٦عاماً.

وبين الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأحد 5-1-2017 أن "حقول النفط اكتشفت زمن الرئيس الشهيد الراحل ياسر عرفات الذي أَعطى إشارة بدء التنقيب في سبتمبر من العام 2000 لكن الطوق البحري يعيقها".

وقال الخضري" الاستثمار المُتعطل في حقول غاز غزة على مدار الأعوام الماضية كان من المفترض أن يحقق نهضة حقيقة في مناحي الحياة كافة في الضفة والقطاع، وتحقيق عوائد مالية ضخمة تساهم في تعزيز صمود شعبنا الذي يتعرض لحصار واحتلال وتهويد وكذلك التحرر من الهيمنة الإسرائيلية على مصادر الطاقة في غزة والضفة الغربية".

وأضاف " من شأن هذا المشروع المساهمة في حل مشكلة الكهرباء من خلال تشغيل محطة توليد الكهرباء على الغاز الفلسطيني مما سيؤدي إلى انخفاض ثمن الكهرباء وينعكس بشكل إيجابي على كافة المواطنين والقطاعات الاقتصادية والإنتاجية".

وتطرق الخضري إلى سعي إسرائيل للسيطرة على كافة الموارد الفلسطينية بما فيها غاز غزة من أجل فرض سيطرتها وهيمنتها على القرارات الفلسطينية.

وبين الخضري أن الاحتلال ما يزال يرفض بشدة وخلافا للاتفاقات الموقعة مع السلطة الفلسطينية بناء ميناء غزة البحري أو ممر مائي يربط غزة بالعالم، إلى جانب إعادة بناء المطار وفتح الممر الآمن مع الضفة الغربية.

وشدد الخضري على ضرورة رفع الطوق البحري عن غزة باعتباره أحد أوجه الحصار المستمر منذ 11 عاماً.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ضرورة التوحد وإنهاء الانقسام الداخلي ما يجعل الفلسطينيين أقوى في العمل للوصول لحقوقهم المشروعة.

أضف تعليقك علي الموضوع
التعليقات
مكتبة الوسائط

لقاء مع التلفزيون العربي مع النائب جمال الخضري حول عام 2017 عام إنتهاء الحصار عن

النائب الخضري يوضح محددات رفع الحصار عن غزة لقناة الغد العربي

في مقابلة على قناة الجزيرة حول تداعيات أزمة الكهرباء في غزة والمنحة القطرية